الفائزون عن الدورة الحادية عشرة

 اختارت لجنة التحكيم الصورة الفائزة نظرا لقيمتها الخبرية ولما حملته من تكثيف لأحداث مؤثرة، إضافة إلى قيمتها الفنية والتقنية على مستوى التأطير وزاوية النظر، كما أنها عكست جرأة صحافية من المصور في الاقتراب من مكان الحدث معرضا نفسه للخطر للفوز بصورة ذات قوة تأثيرية هائلة سجلت لحظات فاصلة في تاريخ مصر.
جائزة افضل صورة صحافية
الموضوع: أحداث من الثورة المصرية

اختارت لجنة التحكيم الصورة الفائزة نظرا لقيمتها الخبرية ولما حملته من تكثيف لأحداث مؤثرة، إضافة إلى قيمتها الفنية والتقنية على مستوى التأطير وزاوية النظر، كما أنها عكست جرأة صحافية من المصور في الاقتراب من مكان الحدث معرضا نفسه للخطر للفوز بصورة ذات قوة تأثيرية هائلة سجلت لحظات فاصلة في تاريخ مصر.

أجمعت لجنة التحكيم على أن الموضوع الفائز جديد بفكرته، مميز بمعالجته، باعتباره فناً جديدًا بالنسبة للعالم العربي تم توظيفه بصورة فعالة لخدمة الحراك الشعبي في مصر من خلال إبرازه لمبدعين مجهولين في هذا الفن الجريء برسوماته وكلماته.
جائزة الصحافة الثقافية
الموضوع: الجرافيتي.. يحيا الفن الزائل

أجمعت لجنة التحكيم على أن الموضوع الفائز جديد بفكرته، مميز بمعالجته، باعتباره فناً جديدًا بالنسبة للعالم العربي تم توظيفه بصورة فعالة لخدمة الحراك الشعبي في مصر من خلال إبرازه لمبدعين مجهولين في هذا الفن الجريء برسوماته وكلماته.

قرر مجلس إدارة الجائزة منح جائزة العامود الصحافي للدورة الحالية للكاتبة السعودية الدكتورة بدرية عبد الله البشر عن مجمل كتاباتها التي تتميز بالعمق والشمولية، وأفكارها التي تتسم بالجرأة والابتكار. وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها كاتبة بجائزة العامود الصحافي منذ انطلاقة الجائزة. والكاتبة تحمل درجتي البكالوريوس والماجستير في الدراسات الاجتماعية وفلسفة الآداب من جامعة الملك سعود، وعلى شهادة الدكتوراه من الجامعة اللبنانية، وتعمل أستاذاً مساعداً في جامعة الجزيرة في دبي، كما عملت محاضراً في جامعة الملك سعود. تكتب بشكل شبه يومي في عدة صحف ومجلات عربية مرموقة. ألفت عدة كتب وهي روائية ذات حضور بارز في البرامج والفعاليات الثقافية العربية والدولية، وتعتبر قضية المرأة همها ومسؤوليتها الأولى.
جائزة العامود الصحافي
الموضوع: مجمل مقالاتها المنشورة في العام 2011

قرر مجلس إدارة الجائزة منح جائزة العامود الصحافي للدورة الحالية للكاتبة السعودية الدكتورة بدرية عبد الله البشر عن مجمل كتاباتها التي تتميز بالعمق والشمولية، وأفكارها التي تتسم بالجرأة والابتكار. وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها كاتبة بجائزة العامود الصحافي منذ انطلاقة الجائزة. والكاتبة تحمل درجتي البكالوريوس والماجستير في الدراسات الاجتماعية وفلسفة الآداب من جامعة الملك سعود، وعلى شهادة الدكتوراه من الجامعة اللبنانية، وتعمل أستاذاً مساعداً في جامعة الجزيرة في دبي، كما عملت محاضراً في جامعة الملك سعود. تكتب بشكل شبه يومي في عدة صحف ومجلات عربية مرموقة. ألفت عدة كتب وهي روائية ذات حضور بارز في البرامج والفعاليات الثقافية العربية والدولية، وتعتبر قضية المرأة همها ومسؤوليتها الأولى.

من مواليد سوريا عام1938 ، تخرج من كلية الحقوق في الجامعة السورية في دمشق، وسجن خمس مرات على خلفية مقالاته وميوله السياسية وعضويته في رابطة الكتاب العرب اضطر للهروب إلى لبنان، وبدأ رحلة الكتابة في صحف ومجلات عدة إلى أن استقر به المطاف في دار الصياد. وبسرعة؛ رأس تحرير مجلة الصياد ثم رأس ولا يزال تحرير صحيفة الأنوار اللبنانية. يعتبر من أكثر المدافعين عن حرية الرأي والتعبير، وهو من ألمع الصحافيين وكتاب العامود في الوطن العربي، زار معظم العواصم في المنطقة والعالم، وأجرى حوارات مع كبار المسئولين، له كتابان في الشعر والعديد من المقالات الأدبية.
التكريم الخاص

من مواليد سوريا عام1938 ، تخرج من كلية الحقوق في الجامعة السورية في دمشق، وسجن خمس مرات على خلفية مقالاته وميوله السياسية وعضويته في رابطة الكتاب العرب اضطر للهروب إلى لبنان، وبدأ رحلة الكتابة في صحف ومجلات عدة إلى أن استقر به المطاف في دار الصياد. وبسرعة؛ رأس تحرير مجلة الصياد ثم رأس ولا يزال تحرير صحيفة الأنوار اللبنانية. يعتبر من أكثر المدافعين عن حرية الرأي والتعبير، وهو من ألمع الصحافيين وكتاب العامود في الوطن العربي، زار معظم العواصم في المنطقة والعالم، وأجرى حوارات مع كبار المسئولين، له كتابان في الشعر والعديد من المقالات الأدبية.

  جاء في حيثيات لجنة التحكيم عن أعمال الفائز الأول أن التحقيق عن الجوع في الصومال وهو موضوع له أبعاد دولية تميز بالتركيز على قضية إنسانية بالغة الأهمية. وقالت اللجنة إن هناك تنوعاً في مشاركات الفائز التي تميزت أيضاً بالتجديد والشمولية.
جائزة الصحافة العربية للشباب
الموضوع: الجوع في الصومال

جاء في حيثيات لجنة التحكيم عن أعمال الفائز الأول أن التحقيق عن الجوع في الصومال وهو موضوع له أبعاد دولية تميز بالتركيز على قضية إنسانية بالغة الأهمية. وقالت اللجنة إن هناك تنوعاً في مشاركات الفائز التي تميزت أيضاً بالتجديد والشمولية.

Page 1 of 4 1 2 3 4 >