سماح عبد العاطي
جريدة المصري اليوم

تمثل جائزة الصحافة العربية قيمة عظيمة في مجال الصحافة بعالمنا العربي، ليس فقط لقيمتها المادية، ولكن لقيمتها الأدبية قبل كل شيء، فالتنافس يكون على أشده بين متسابقين من كل أنحاء الوطن العربي، يملئون صحفهم ومطبوعاتهم ومواقعهم الإليكترونية بأعمالهم المتميزة، والفرصة متاحة للجميع أن يتعرفوا على مستوى الصحافة في مختلف البلدان، ومدى التطوير الذي لحق بها، وماهية المدارس الصحفية التي تذخر بها دول المنطقة، كما أن تحقيق فوزاً على كل تلك الأعمال المتميزة يمنح صاحبه صكاً رفيع المستوى، نظراً لما تحظى به الجائزة من سمعة تتجاوز العالم العربي إلى العالم الخارجي، وتكاد تقترب من مستوى جوائز صحفية عالمية احتاجت سنوات طويلة حتى تحظى بمصداقية يتحدث عنها الجميع. وفي ظل ندرة التكريم والجوائز التقديرية في الوطن العربي تظهر قيمة الجائزة الأدبية، في وقت صارت فيه الصحافة مهنة مُطاردة ومُهملة في بعض البلدان العربية.. لا يحظى أصحابها بتبجيل أو احترام فضلاً عن تكريم وتقدير، مما يمكن اعتباره محاولات مشكورة من القائمين على جائزة الصحافة العربية للمساهمة في الارتقاء بالمهنة والعاملين فيها.