عبدالله رشيد الحمادي
مدير مكتب صحيفة جولف نيوز / أبوظبي

لا شك أن وجود جائزة للأعمال الإبداعية في الصحافة العربية أمر مهم وضروري للغاية لعدة أسباب.. فهذه الجائزة من شأنها تحفيز الصحفيين العرب من الجنسين على بذل المزيد من الجهد لإنجاز أعمال مبدعة تترك بصمات بارزة على صفحات تاريخ العمل الصحفي في الوطن العربي.. كما أنها تشجع من لديهم مواهب صحفية على خوض غمار تجربة العمل الصحفي.. أضف إلى ذلك أن هذه الجائزة تساهم في رفع مستوى العمل ا لصحافي لأنها تخلق أجواء من التنافس بين الزملاء والزميلات العاملين في مجال الصحافة.

تكاد جائزة الصحافة العربية أن تكون من المناسبات النادرة لتكريم الصحفيين والإعلاميين العرب على مستوى العالم العربي، وهذه سابقة تسجل لصالح حكومة دبي أولا ولصالح دولة الإمارات عموما. فالجائزة أصبحت اليوم حدثا إعلاميا مهما على مستوى الوطن العربي، وصار لها آلية خاصة بها ونظام أساسي واستطاعت أن تتواصل مع كافة المؤسسات الصحفية في جميع أرجاء الوطن العربي، وأصبحنا نسمع اليوم عن صحفيين عرب يعملون في مؤسسات صحفية عربية قديرة استطاعت بفضل الجائزة أن تقدم نفسها للقارئ العربي في كافة الأقطار العربية.. وهذه بحد ذاتها من أكبر الإنجازات التي تسجل للجائزة.